الانسان و الانسان الآخر

نوفمبر 15, 2007

في البداية انا كنت كتبت ابل كدة تدوينة عن موضوع الثقة بين الناس ” الثقة تكون او لا تكون تلك هي المشكلة
كان الموضوع للي مقرائهوش ان في مشكلة اتوجدت بين الناس عموما في مسئلة الثقة نتيجة لاستغلال بعض الناس لطيبة البعض الاخر و رغم ذلك فـ تلك المشكلة تعتبر بالنسبة لي مشكلة غير منتهية لان ايجاد الحل لها اتضح انة شيئ مستحيل !! و كما كان في رد “حسن ” : لو لازم تثق في حد اتكلم مع واحد من الصين و ؤلة اخبارك برحتك واهو هو واحد لا تعرفة ولا يعرفك
برضة وجهة نظر …

انا مش هرجع لموضوع الثقة تاني لكن في مشكلة تنية موجودة و برضة المشكلة ان الواحد ميعرفش ينكرها
الانسان بطبيعتة كائن اجتماعي يعيش و يتعايش مع باقي الانسانية و الناس من حولة , لذلك الانسان نتيجة لتداخل مصيرة مع مصائر باقي البشر و تصادم الاقدار الذي يقع او بلفظ اصح يوقع الناس مع بعضهم البعض مما يؤدي الي

التعامل الذي يحدث بين الناس الذي يؤدي بدورة الي انشاء علاقات انسانية بين الاشخاص
بعضها اعلاقات شديدة الترابط و بعضها علاقات عابرة و منها مايؤدي الي الاحساس بالقرب من الانسان او البعد عنة سواء لاختلاف في وجهات نظر او مجرد احساس حتى لو كان مجرد احساس بعدم القبول
لكن كل تلك االاسباب لا تمنع ان الشعور الناتج من الاقتراب او التعامل مع الغير هو احساس مختلف من انسان للاخر حتى انة احساس مختلف بين الشخصين المرتبطان

لذا فالنفرض ان التعامل بين اثنين اوجد بينهم احساس بالالفة و التقارب الفكري مما اوجد بينهم احساس بالارتياح النفسي هنا و في تلك المرحلة بالتحديد ينشئ الرابط الغير مرئي فـ من الممكن ان يتحول مجرد التعامل او المقابلة العادية الي ماذا ؟… قد يكون ارتباط او ارتياح في الحديث فـ هذا الانسان قد تعود مكالمة شخص ما قد يكون الكلام هنا لمجرد الاطمئنان علي الشخص الاخر الذي يحس النسان انة لدية نفس الشعور فيتحول الاحساس الي علاقة زهنية و ارتباط عقلي بين الاطمئنان علي الانسان و الشعور بالراحة و الاطمئنان الزاتي

كل هذا الكلام لايؤدي إلا الي طريق واحد فقط عودة مباشرة الي موضوع الثقة …. نعم للاسف هو موضوع الثقة مرة اخري

لكن هذة المرة الثقة هنا علي مستوى اخر و معاني اخرة فهي ليست مجرد ثقة في الاسرار رغم ان هذا هو جزء اساسي و كبير لكن هناك الثقة في الاحساس فقد اعطي كلا منهم للاخر احساس بالامان و بمستوي من القرب فيما بينهم , هذا الاحساس بالقرب و الامان يحتم عليهم علي الاقل ان يكون كلا منهم علي نفس المستوي من الشجاعة و الصراحة في مواجة الاخر >> المواجهة هنا تاتي عندما فرضا ان احساس احدهم قد تغير و هذا جزء وارد في العلاقات الانسانية الصراحة هنا مطلوبة في الاخبار و الحديث لااعتقد انة من العدل ان ينسحب احد طرفي تلك المعادلة دون اعطاء الاسباب للاخر او علي الاقل الفرصة لمعرفة الاسباب مما قد يؤدي الي تصليح الاشياء فقد يعلم انة قد اخطء في شيء ما او انة قد اخذ منة تصرف او فعل علي محمل اخر مما يؤدي الي افساد الامر بشكل عشوائي و ظالم
كل هذا الحديث عن الارتباط بين الاشخاص لماذا ؟ حقيقتا لا عرف بمجرد ما فتحت المدونة و بدئت في وضع مؤشر الكتابة في مكانة و بدئت يدي بالعمل دون تحكم مني ..

ربما هو اخراج لمجموعة من الافكار التي تشغل زهني حاليا ربما ..

ربما هو واقع يحياة الانسان حاليا ربما ..

لكن في النهاية ارجو من الجميع ان يفهم المقصد الحقيقي من معاني الكلمات وليبحث كل انسان داخل نفسة ليرا هل هو بالفعل مقصر اتجاة انسان متصل به ام هي مجرد او فلتعتبروها مجرد كلمات عابرة ولا تعيروها اهتمام .. يبقي الرد لك .

Advertisements

2 تعليقان to “الانسان و الانسان الآخر”

  1. بنوتة Says:

    ممكن يبقى الهدف مجرد البعاد مش عشان حاجة حصلت من الشخص الاخر وحشة او غلط او ما شابه_ممكن يكتشف انه مرحلة ارتباط ولكن ارتباط فعلا عقلى واخوى وارتباط صداقة بريئة

  2. Hunikal Says:

    شكرا علي التفاعل و الرد
    انا هنا لست اقصد ان شرط ان يكون ارتباط عاطفي لكن اي نوع من انواع الارتباط فهي تلزم اصحابها بواجبات حتي لوكان “ارتباط فعلا عقلى واخوى وارتباط صداقة بريئة ” في من اسمى و ارقى انواع الارتباط بين الاشخاص 🙂


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: